الأخبار
رئيس مجلس الأمة: سمو الأمير حدد آليات التعامل مع التحديات المتسارعة

الكويت - قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حدد بوضوح آليات ووسائل التعامل مع التحديات المحلية الماثلة والمستجدات الإقليمية المتسارعة.
جاء ذلك في تصريح للغانم تعليقا على الكلمة التي ألقاها صاحب السمو أمير البلاد مساء اليوم بمناسبة العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك.
وأضاف الغانم أن سموه جدد التأكيد على أن أول العناصر المفصلية للتعامل مع الوضع الإقليمي "الملتهب والمتصاعد" يكمن في صيانة الوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية والتي أكد سموه بأنه لن يسمح أبدا بالمساس بها.
وذكر "كان سموه واضحا ودقيقا في قراءته للمشهد العام فحدد بوضوح أدوات وشروط التعامل معها بدءا من صيانة الوحدة الوطنية مرورا بالتأكيد على الشرط الديمقراطي والدستوري والتشديد على أهمية التعاون بين السلطتين انتهاء بالتركيز على دور الإعلام الوطني ومسؤوليته الوطنية والتحذير من انحراف وسائل التواصل الاجتماعي وتحوله إلى معول هدم وأداة تخريب".
وأضاف أن "اختتام سمو الأمير كلمته بالتركيز على دور الشباب الكويتي وأهمية التوقعات المرجوة من تلك الشريحة الهامة والحيوية وأهمية العمل على تمكين الشباب من لعب الدور الرئيس في تحدي التنمية يؤكد لنا إلى أي حد كبير يعول سموه على شبابنا في التعامل مع كافة الملفات الوطنية الملحة".
ودعا إلى ضرورة الالتزام بتوجيهات سمو الأمير ك"خارطة طريق ترسم أولويات العمل الوطني بشكل واضح بما يحقق تعزيز دور الكويت إقليميا ودوليا".
واختتم الغانم تصريحه قائلا "بهذه المناسبة المباركة والأيام العشر الاواخر نتوجه إلى الله العلي القدير بالدعاء والابتهال بأن يحفظ الكويت وشعبها الوفي من كل شر ومكروه في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد الأمين".
كان سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه أكد اليوم ضرورة الحيطة والحذر وحسن الاستعداد لمواجهة الواقع المرير للمنطقة وأبعاده وتداعياته الخطيرة والتطورات الحاصلة فيها حماية لسلامة وأمن وطننا العزيز والحفاظ عليه.
وقال سمو الأمير في كلمته بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك إن ذلك "لن يأتي إلا بالتلاحم والتعاضد والتمسك بوحدتنا الوطنية التي لن نسمح أبدا المساس بها فهي السور الواقي بعد الله تعالى للوطن وحمايته من الويلات التي تعصف بالدول وبتعزيز جبهتنا الداخلية والوقوف في وجه كل من يحاول إثارة النعرات أيا كانت والعبث بنسيجنا الاجتماعي".
وشدد سموه على أن "محيطنا الخليجي والحفاظ على ما تحقق لنا من مكتسبات في إطار مجلس التعاون يعد الضمانة في مواجهة المخاطر والتحديات".

عن الوزارة خدمات للموظفين مواد إعلامية التواصل الاجتماعي
حقوق النسخ © 2016 وزارة الاعلام. جميع الحقوق محفوظة.