الأخبار
الكويت ترحب بموافقة الاطراف الليبية على هدنة عيد الاضحى

نيويورك - رحبت الكويت بموافقة الأطراف المتنازعة في ليبيا بالهدنة الانسانية التي دعت اليها الامم المتحدة خلال ايام عيد الاضحى المبارك والتي دعمها مجلس الأمن.
جاء ذلك في كلمة الكويت بجلسة مجلس الأمن الطارئة حول ليبيا والتي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي مساء امس السبت.
واكد العتيبي اهمية ان يكون هناك موقف موحد يصدر عن المجلس وداعم بقوة لهذه الهدنة ويدعو كافة الأطراف للالتزام بها والدعوة ان يصاحبها او يتبعها تدابير لبناء الثقة.
ودان بأشد العبارات التفجير الذي وقع يوم امس السبت امام مجمع تجاري في مدينة بنغازي قبل يوم واحد من عيد الأضحى المبارك مؤكدا الدعم الكامل للبيان الصادر اليوم عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في ليبيا في إدانة هذا العمل الإجرامي.
وبين العتيبي ان هذه الهجمات الإرهابية تؤكد اهمية دعم المجلس لممثل الأمين العام الخاص في ليبيا غسان سلامة الرامية إلى تيسير عملية سياسية ليبية شاملة وفق خطة الأمم المتحدة وتحسين الوضع الإنساني من خلال ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.
واشار الى ان الليبيين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة تفاقمت مع التصعيد الأخير للعمليات العسكرية حول مدينة طرابلس داعيا كافة الأطراف إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل وآمن ودون تمييز.
وجدد العتيبي موقفه بأنه لا حل عسكري لهذه الأزمة والدعوة إلى الأطراف الليبية بالإلتزام بهدنة عيد الأضحى والبناء عليها مؤكدا ضرورة ضبط النفس وإحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
ودعا الأطراف الليبية إلى التحلي بروح العمل القائم على الرغبة في التسوية السياسية وفق التفاهمات التي تم التوافق عليها في باريس وباليرمو وأبو ظبي لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية شفافة وشاملة وسلمية.
وشدد العتيبي على ضرورة تغليب الأطراف الليبية المصلحة الوطنية العليا ووضعها فوق كل إعتبار والعمل على التعاطي وبشكل بناء وملموس مع الأمم المتحدة وجهودها الرامية إلى استقرار هذا البلد العربي الشقيق.
واوضح ان ذلك من شأنه الوصول الى تسوية تلبي طموحات الشعب الليبي المشروعة في العيش بأمن وأمان وتحافظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.

عن الوزارة خدمات للموظفين مواد إعلامية التواصل الاجتماعي
حقوق النسخ © 2016 وزارة الاعلام. جميع الحقوق محفوظة.